مستشفى الطندب .. الحلم الذي تحقق ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مستشفى الطندب .. الحلم الذي تحقق ...

مُساهمة  محمد عبد الله حسن في الإثنين يونيو 21, 2010 3:35 pm

مستشفى الطندب ،،، الحلم الذي تحقق ...
بقلم : محمد عبد الله حسن - آخر لحظة - السوداني .
[color=blue]كتبنا من قبل عن قرية الطندب التي تقع شرق البطانة ، وما عانته من عدم إهتمام في كل مجالات التنمية من قبل المسئوليين بالمحلية سواء كان من والي الولاية أو معتمد المحلية أو رئيس الوحدة الإدارية بالمحلية حيث لم يكن هناك أي تمثيل وعمل ملموس يحسب لهم في مجال دعم القرية من ناحية توصيل شبكة المياه وتوصيل الكهرباء والتعليم وتأسيس المدارس الأساسية والثانوية والعمل الثقافي والرياضي وحتى نظافة القرية الذي هو واجبهم الأساسي العمل على تنمية المنطقة من كل النواحي التنموية التي هي ملك للمواطن طالما هم المسئوليين ، وهذه السلبية وعدم الإهتمام بالأمور المهمة في تنمية القرية أعطت الدافع الكبير لابناء ورجالات تلك المنطقة والذين ما بخلوا بعمل المستحيل بأن تكون القرية في مصاف القرى النموذجية المتحضرة المثقفة بابنائها بداية بعمل مدارس الأساس بالجهد الشعبي يدفعون لتعليم أبنائهم يؤسسون الفصل تلو الفصل بالتبرعات من أبناء القرية الذين قلبهم عليها حتى أصبحت مدارس الطندب مرحلة الأساس من أوائل المدارس نجاحاً في الولاية ، وكانت أيضاً المدرسة الثانوية التي خرجت العديد من الطلاب الأكفاء الى الجامعات المختلفة بنسب تحصيل عالية وأصبحوا الآن شاغلين للوظائف المتعددة وكذلك في العمل العام أطباء ومحاميين وأساتذة .
وبعدها كان الحلم بتوصيل شبكة المياه بعد المعاناة التي استمرت طويلاً فكان الفضل أولاً لله سبحانه وتعالى وثانياً للذي يدفع بيمينه ولاتعلم شماله ويابى أن نتحدث عنه مادحين وحتى شاكرين في الصحف وفي مقالات الراي وهذا هو ديدنه رجل المنطقة البار بأهله وبمنطقته والذي ما بخل عليها بعمل كل ما يصلح المنطقة فكان محمد بابكر موسى أبوكليوة في الوقت المناسب وفي الزمن الصعب بعد أن تهرب المسئوليين من المسئولية ، ولكن رافته باهله وبقريته جعلته يتقدم الصفوف ليكمل مشوار تنمية القرية بداية بتوصيل شبكة المياه ومن ثم تأسيس المدارس الأساس والثانوي بالإضافة الى الدعم الإجتماعي بكل أنواعه المعروفة وكذلك زيادة مساحة مسجد القرية وهذا الدعم كله في سبيل مساعدة أهله بل كانت المفأجاة الكبرى التي كان ينتظرها الجميع الشباب قبل الرجال والنساء قبل الأطفال بأن تكون هناك مستشفى بالقرية ، نعم مستشفى بالقرية الصغيرة تعالج المرضى وتوطن العلاج وتكون قريبة لهم تقلل لهم تكاليف العلاج وتحد من السفر الى العاصمة لتلقى العلاج والذي يكلفهم أكثر من طاقتهم مع محدودية دخلهم الذي لا يتجاوز قوتهم اليومي ، فكانت المستشفى حلمهم وقد تحقق فبدأت المرحلة الأولى بوضع البنيات الأساسية وبناء السور الخارجي حيث تبلغ مساحة المستشفى 20الف متر مربع تشمل أربعة عنابر باطنية للرجال والنساء وقسم النساء التوليد وقسم الأطفال وقسم الجراحة العامة بالإضافة الى الصيدلية الداخلية والمعمل وبإنتهاء هذه المرحلة تبدأ المرحلة الثانية وهي مرحلة التنفيذ والبناء ويتباشر العمل تباعاً حتى يتحقق هذا الحلم الجميل الذي أنتظرناه طويلاً .
الجدير بالذكر أن قرية الطندب - شرق تمبول - تتوسط مجموعة من القرى المجاورة و هي المركز الرئيسي من ناحية التعليم والصحة لذلك كان الإختيار موفقاً بعمل هذا الصرح الكبير لخدمة الجميع ورفع العبء من كاهل المواطن البسيط ، مما يجعل العلاج مستقر دون الحوجة للذهاب الى الخرطوم أو مدني .
ومن هنا نرسل الدعوة للمختصين بالأمر وزارة الصحة الإتحادية ووزارة الصحة بولاية الجزيرة بأن يزوروا تلك المنطقة ويقفوا على هذا العمل الكبير الذي يحتاج الى دعمهم ومساندتهم ولو بالفكر والراي لتصبح المستشفى المنقذ لهذه المنطقة البعيدة من أعين المسئولين ،،،
والله الموفق وهو المستعان ،،،
[/color]
avatar
محمد عبد الله حسن

المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
العمر : 33
الموقع : moh19847@yahoo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى