خيركم خيركم لاهله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خيركم خيركم لاهله

مُساهمة  محمد عبد الله حسن في الأحد يونيو 07, 2009 2:51 pm

[b]أبوكليوة ! ابن المنطقة البار ...
لم يحلم أحد منا في قرية "الطندب أبوكليوة " والتي تقع شرق "تمبول" محافظة شرق البطانة ، يوما من الأيام أن تكون بالقرية شبكة مياه شرب ، وكهرباء واتصالات وتنمية ، بعدما كان أهل القرية يعتمدون على مياه شرب الآبار ، ومن المصابيح إضاءة لهم واعتمادهم الكلي على الزراعة والرعي والتي تمثل الحرف الرئيسية لا هل المنطقة ، وكذلك اعتمادهم على جهدهم الشعبي والمساهمات التي تدفع من أبناء المنطقة المتواجدين في أسواق السودان المختلفة ورجال الأعمال ، ما إن اقترحوا على قيام أي برنامج يخدم المنطقة تجدهم من أوائل المساهمين لإنجاح هذا البرنامج سواء كان تعليم أو صحة ، أو تنمية ، لأنهم كان همهم الأول تنمية المنطقة من تعليم وصحة وخدمات وتطوير ، وساعد على هذا تجاهل المسئولين في المنطقة المتمثلة في محلية شرق الجزيرة من دعم هذه المنطقة طوال السنوات الماضية والتي تتوسط قرى البطانة في موقعها الجغرافي وتعتبر المركز الرئيسي للقرى المجاورة بعد مدينة تمبول .
بعد هذا كله لم يشتكى احد منا ولم نكتب في الصحف نطلب الدعم الحكومي لتنمية المنطقة أو نطالب بزيارة المسئولين المعتمد أو الوالي إلى المنطقة ودعمهم المادي للقرية والذي هو من واجبهم " كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته " من تعليم وصحة وكهرباء وهذه ابسط مقومات الاستقرار في المنطقة وبدون هذه المقومات تكون القرية متخلفة في ظل الثورة التكنولوجية التي نظمت البلاد ، ولكن قدرة الله تعالى أن يكون بهذه القرية الصغيرة رجل أسمه " محمد بابكر موسى أبوكليوة " جعله الله هبة لأهل المنطقة ولخدمتها ، ولد ونشاء وترعرع في قرية الطندب عمل بالتجارة من بواكير شبابه متجولا بأسواق السودان المختلفة كسب الخبرات والتعامل والثقة مع الآخرين في مجاله بعدما استقر به المقام في أمدرمان بمدينة النيل ، لم ينسأ أهله في الطندب بعدما غادرها في العام 2000م ، نسبة لظروف العمل حيث كان متواصل معهم في الأفراح والأتراح والاجتماعيات والمناسبات ولم ينقطع منهم بل زاد على ذلك بالدعم المادي للقرية بعمل شبكة مياه القرية بعدما كان أهلها يشربون من مياه الآبار وكذلك توصيل الكهرباء والتي وصلت كل القرى المجاورة بفضل هذا الرجل المعطاء ، والآن يعمل لتخطيط مستشفى نموذجي بالقرية بعدما عمل مجمع النساء والتوليد بمدينة تمبول والذي أفتتحه المشير عمر البشير مؤخراً في زيارته للمنطقة وأشاد به ، وكذلك قيام مسجد آخر بالقرية وتأهيل مدارس الأساس والثانوي، ودعمه المتوصل للأسر الفقيرة
كذلك طلاب القرية في الجامعات والمعاهد العليا في ولاية الخرطوم وجدوا حظهم من الدعم بتوفير دار يسكنون فيها ورعايته التامة لهم وتوفير كل معينات مقومات النجاح
هذا قليل من كثير لرجل أعطاء أهله وساعدهم ولم يبخل عليهم من ماله الذي أعطاه له الله بشي ، نسأل الله أن يتم عليه نعمة الصحة والعافية وأن يجعله معطاء لأهله كما قال الرسول الكريم " خيركم خيركم لإهله "

محمد عبد الله حسن البخيت
من أبناء قرية الطندب
[/b]
avatar
محمد عبد الله حسن

المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 05/02/2009
العمر : 32
الموقع : moh19847@yahoo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى